القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار :

نهاية هذا الأسبوع تعود المنخفضات الجوية للمنطقة

نهاية هذا الأسبوع تعود المنخفضات الجوية للمنطقة،
يونت " سلوك ناتج عن بداية تعافي القبة القطبية الأولي لنسميه، وذلك بعد فترة من الاحترار العميق خلال الفترة الماضية، وهو مؤشر جيد للمنطقة، وإحصائياً، اشبه الاحترار الستراتوسفيري بمنظومة الزلازل، فكما يكون قبل الزلزال الكبير وبعده هزات ارتدادية كذلك الحال في طبقة الستراتوسفير، وهذا يعني اننا سنتأثر بموجات جديدة من الاحترار الستراتوسفيري، ولكنها سريعة وغير مؤثرة لفترة طويلة، كما كان الحال في الحدث الرئيسي للاحترار، وبالتالي ستتأثر المنطقة بالعديد من الحالات "الماطرة " خلال النصف الثاني من الشهر الجاري بمشيئة الله، ولكن تبعات الاحترار تؤدي غالبا لعدم اكتمال منظومة قوية لفترة من الوقت بعده.
من المتوقع ان يكون شهري شباط وآذار من الأشهر النشطة في المنطقة كما ذكرنا قبل أسبوع، وبعيداً عن أحداث الاحترار الستراتوسفيري الذي ستنتهي اخر " هزاته الارتدادية" ان صح التعبير، الاسبوع القادم ، لينعكس ذلك لاحقا على طبقة التروبوسفير، وهو ما يعيد سلوك طبقة التروبوسفير الى القاعدة المعرفية الكلاسيكية بالنسبة للراصد الجوي، وذلك بعد " الفوضى العددية"، والتي أخرت أو عملت على تقديم بعض الحالات المتطرفة عن المتوقع.
لا بد من المتابعة اليومية، فالغلاف الجوي ليس صديقاً لأحد، ولا نأكل وننام معه حتى نعرف كافة أسراره، والمتابعة مرتفعة ستكون خلال الفترة القادمة و خلال شباط وتستمر خلال آذار ، وحدث الانقطاع المطري سيقابله أحداث ثلجية في المنطقة لاحقا بمشيئة الله.


reaction:

تعليقات