القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل :

جهاز أمني تنبأ بتدمير المرفأ ورئيسا الجمهورية والحكومة يعلمان


 بيروت - يونت : كشف صحيفة "الأخبار" اللبنانية على تقرير سابق أصدره جهاز أمن الدولة، يحذر من أن اشتعال نيترات الأمونيوم المخزنة في مرفأ بيروت سيؤدي إلى تدميره، وفي حال سُرقت تستخدم في تصنيع المتفجرات.

وأكدت الصحيفة في تقرير لها، أن نسخة محدثة من التقرير وصلت الشهر الماضي لرئيسي الجمهورية والحكومة، بعد مراجعة جهاز أمن الدولة لمختصٍ في الكيمياء أكد له خطورة هذه المواد شديدة الانفجار.


ولفت التقرير إلى أن لا حراسة على العنبر المفتوح بطريقة يمكن من خلالها لأي كان الدخول اليه.

وكشفت أن التقرير أُرسل -في بريد خاص- إلى كل من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس الوزراء حسان دياب في 20 من الشهر الماضي.

وخلص التقرير إلى وجود إهمال وتقصير من إدارة واستثمار مرفأ بيروت في الحراسة، وأنّ الإدارات الرسمية لم تقم بأي إجراء لمعالجة هذا الوضع بغية إبعاد الخطر الذي تُسببه هذه المواد إذا ما اشتعلت أو سُرِقت.

وعلمت الصحيفة أن التحقيق أظهر أن العنبر الذي خُزنت فيه شحنة الأمونيوم لم يكن مجهزاً بنظام إطفاء، ويتضمن تمديدات كهربائية عادية يُمنع وجودها في مراكز تخزين المتفجرات والمواد القابلة للانفجار أو الاشتعال.


وأظهرت التحقيقات الأولية أن تلحيم الفجوات في جدار العنبر وبابه أدى إلى اشتعال الحريق. ومع فتح عناصر فوج الإطفاء باب العنبر، أدى دخول الأوكسيجين إلى اشتداد الحريق لتصبح المادة المشتعلة كتلة متفجرة واحدة.

وأشار التحقيق إلى فرضية مفادها أن كمية نيترات الأمونيوم البالغة 2750 طنا ربما لم تنفجر بالكامل لأن جزءاً منها كان قد تلف بمرور الزمن.

وخلف الانفجار الكبير الذي عصف بمرفأ بيروت الثلاثاء الماضي أكثر من 150 قتيلا وآلاف الجرحى وعشرات المفقودين و300 ألف مشرد، ودمارا هائلا في العاصمة وخسائر مالية تقدر بمليارات الدولارات.

reaction:

تعليقات